قصص التعافي

مريضة تستعيد الأمل في الحياة في دبي بعد زيارة دبي لعملية جراحية خاصة

الآنسة ماريا من أول المرضى الدوليين الذين خططوا للسفر إلى دبي فور فتح المدينة أبوابها من جديد للزوار. وبعد البحث عبر الإنترنت عن خبراء متخصصين لاستئصال الورم العضلي بالمنظار (بأقل درجة من التدخل الجراحي)، وبالتحديد لإزالة الأورام الليفية الرحمية الكبيرة، قررت التواصل مع أحد أعضاء تجربة دبي الصحية، مستشفى وعيادة دبي لندن التخصصي. خططت ماريا لرحلتها من الولايات المتحدة إلى دبي للخضوع لعملية معقدة لاستئصال الورم العضلي بالمنظار عند الدكتور راجيش ديفاسي لإزالة الورم الليفي الرحمي الكبير (18 سم X 11 سم) الموجود في وسط الرحم. 


ووفقًا للدكتور ديفاسي، قالت ماريا "أنا في 46 من عمري وأتمتع بصحة جيدة، وأود الحفاظ على رحمي. أعاني من ورم ليفي رحمي كبير (18 سم X 11 سم) في وسط رحمي. تخصصك في استئصال الورم العضلي بالمنظار (طفيف التدخل الجراحي) على وجه الخصوص لإزالة الأورام الليفية الرحمية الكبيرة شجعني على التواصل معك. أتممت الفحوص المطلوبة، وأود طلب استشارة."



كانت الآنسة ماريا تعاني من ورم ليفي رحمي كبير، ولطالما قامت بتأجيل الجراحة. ماريا من عشاق اللياقة البدنية وكانت منطقة البطن بارزة بسبب الورم كما لو أنه بطن امرأة حامل، لكن الرحم كان يحوي أليافًا تزن 2 كيلوغرام بشكل يعيق أنشطتها اليومية. 
لم تشعر الآنسة ماريا بالثقة تجاه خيارات الجراحة المعروضة عليها، وكان عليها الاختيار بين الجراحة المفتوحة واستئصال الرحم. تابع حالتها الدكتور راجيش ديفاسي، رئيس قسم أمراض النساء والتوليد والجراحة طفيفة التوغل، الذي يعمل في عيادة ومستشفى دبي لندن التخصصي، وعضو تجربة دبي الصحية، وقدم لها خيار الاستئصال بتقطيع الأنسجة بسبب حجم الورم الليفي وبعد مراجعة ملفات الحالة. أجرى الدكتور راجيش عمليات جراحية مماثلة على العديد من المريضات الدوليات اللواتي زرنه خصيصًا لحالات مماثلة وعدنَ بنجاح إلى بلدانهم الأصلية.



تم توفير استشارة عن بُعد للآنسة ماريا في الأشهر الأولى من 2020، لكن تعطلت خطط العملية الجراحية بسبب قيود السفر. ومع تخفيف هذه القيود على الحدود، بدأت الآنسة ماريا بالتخطيط للزيارة بدون أي تأخير. كانت العملية طويلة، واستغرقت الجراحة مدة بين 3.5 – 4 ساعات، لكنها بدأت بالتعافي خلال يوم واحد وكانت مستعدة للسفر في وقت قصير. وها هي الآنسة ماريا في بلدها الآن وتتعافى من الجراحة على نحو ممتاز. وتتواصل الآنسة ماريا بشكل مستمر مع فريق عيادة دبي لندن.
قال الدكتور ديفاسي، الذي يدير وحدة التنظير الداخلي في مستشفى دبي لندن التخصصي، "لقد كانت لحظة بالغة الأهمية حقًا في حياة ماريا وحياتي، فبعد تعافيها تمامًا في غضون يوم واحد من الجراحة، كانت عيناها مليئتان بدموع الفرح والامتنان، وكانت بنفس الثقة التي كانت لديها قبل الجراحة مباشرة عندما قابلتني للمرة الأولى. من الرائع أن اشعر بنمو الرابط بين المريض والطبيب مع من خلال التواصل عن بعد، وقد التقينا قبل الجراحة. أعتقد أن جسم المريض وروحه يشعران برعاية الأطباء وعطفهم حتى من مسافة بعيدة ".

هذا ما شاركته الآنسة ماريا عن تجربتها في مستشفى دبي لندن التخصصي: عزيزي الدكتور راجيش، شكرًا لك على قبول حالتي، التي تمثل تحديًا معقدًا (23 نسيجًا، 2 كجم). يسعدني إخبارك عن تحسن جودة حياتي بشكل كبير بفضل مهارتك وخبراتك الاستثنائية.


عزيزي فريق تمريض الدكتور راجيش، أشكرك على رعايتك وتعاطفك ومهارتك. شعرت بالضعف بعد الجراحة، وساعدتني رعايتك بود واحترام على التعافي. مع الامتنان والاحترام، ماريا هايد

المزيد من القصص

خيارات الدخول

التسجيل

تذكرني

لا تملك حساب؟

تسجيل الدخول للمنشأة

سجل

هل لديك حساب