السفر الصحي

بث مباشر لـ(21) عملية منظار من مستشفى راشد الى قاعات المؤتمر


تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس هيئة الصحة بدبي، اختتمت اليوم بمركز دبي التجاري العالمي فعاليات المؤتمر الإماراتي الدولي السنوي لأمراض الجهاز الهضمي والكبد بمشاركة أكثر من (600) طبيب ومتخصص من مختلف دول العالم. وناقش المؤتمر الذي استمر على مدار ثلاثة أيام آخر المستجدات والوسائل والتقنيات العالمية المتعلقة بتشخيص وعلاج أمراض الجهاز الهضمي، واستعراض الخبرات والتجارب الناجحة في هذا المجال لتعزيز برامج التعليم الطبي المستمر لأطباء المنطقة، وتحسين مستوى الرعاية الصحية من خلال تبني نماذج وأساليب علاجية تواكب التقنيات والتكنولوجيا العالمية. كما شهد المؤتمر، خلال أيامه الثلاثة، بثّاً حيّاً ومباشراً لـــ(21) عملية من غرف العمليات بقسم الجهاز الهضمي بمستشفى راشد الى قاعة المحاضرات بمركز دبي التجاري العالمي، وهي عمليات تنظيرية معقدة يقوم بإجرائها طاقم طبي زائر بالتعاون مع أطباء مستشفى راشد وفقاً لأحدث التجهيزات والتقنيات العالمية التي توفرها هيئة الصحة بدبي بمختلف الأقسام الطبية التابعة لها. وكان معالي حميد محمد القطامي مدير عام هيئة الصحة بدبي، قد تفقد صباح اليوم الأول للمؤتمر، غرف العمليات بمستشفى راشد والتي تم تحضيرها لهذا البث المباشر، واطمأن معاليه على تجهيزات واستعدادات الكوادر الطبية التي ستتعامل مع هذه الحالات التي جاءت الى مستشفى راشد من مختلف مستشفيات القطاعين العام والخاص في الدولة للاستفادة من التقنيات الحديثة المتوفرة في المستشفى والخبرات العالمية، وهو الأمر الذي سيوفر على المرضى مشقة وكلفة العلاج خارج الدولة. واستمع معاليه خلال تواجده في المستشفى الى شرح مفصل من الدكتور سمير العوضي رئيس قسم الجهاز الهضمي حول طبيعة الحالات المرضية والتقنيات المتطورة التي يتم استخدامها للتعامل مع هذه الحالات والتي لا يتوفر بعضها في الدولة إلا بمستشفى راشد مثل أجهزة تنظير الطرق الصفراوية الدقيقة. وأثنى القطامي على جهود الكوادر الطبية العاملة مختلف مستشفيات الهيئة، والتي ساهمت بشكل فاعل في ترسيخ وتعزيز القدرة التنافسية للمنظومة الصحية في دبي لتكون واحدة من أفضل النماذج الصحية المتميزة على مستوى المنطقة، والقادرة على التعاطي مع الثورة التقنية التي يشهدها العالم في المجال الطبي والاستفادة منها وتسخيرها لخدمة المرضى. وقال معاليه ان المكانة الراسخة لدبي على الخارطة الصحية العالمية تعكس بشكل كبير الرعاية الكريمة التي يحظى بها القطاع الصحي في الامارة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله "، ودعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، والمتابعة الحثيثة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي. ومن جانبه أكد الدكتور سمير العوضي رئيس قسم الجهاز الهضمي بمستشفى راشد على أهمية وصعوبة الحالات المرضية التي تم اجراؤها في المستشفى خلال أيام المؤتمر والتي يعاني بعضها من وجود حصيات في الطرق الصفراوية، ووجود كتل في البنكرياس بحاجة للتشخيص والعلاج، وحالات لديها لحميات كبيرة في الجهاز الهضمي بحاجة الى استئصال، كما يوجد بعض الحالات التي تعاني من وجود كتل في المعدة تحتاج الى استئصال من خلال عمليات التنظير ، وحالات أخرى تعاني من عسر البلع وغيرها من الحالات المرضية التي تتطلب تداخلات علاجية من خلال عمليات التنظير. وأشار الدكتور العوضي الى أهمية اجراء مثل هذا النوع من العلميات ومناقشتها مع الخبرات العالمية كورش تدريبية للأطباء وفنيي التمريض والتنظير المشاركين في المؤتمر ولأطباء المنطقة بشكل عام، إضافة الى توفير الفرص العلاجية للحالات المرضية الصعبة داخل الدولة.

 

 

المزيد من القصص

خيارات الدخول

التسجيل

تذكرني

لا تملك حساب؟

سجل

هل لديك حساب