17-10-2017

" صحة دبي" و "إدارة الإقامة" يوثقان علاقتهما بمذكرة تفاهم

دشنت هيئة الصحة والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، مرحلة جديدة من التعاون والشراكة الاستراتيجية، التي شملت العديد من المجالات، وفي مقدمتها تعزيز أطر نقل المعرفة وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة والأفكار المبدعة، المتصلة بالأهداف المشتركة، التي تنسجم مع توجهات حكومة دبي وتطلعاتها المستقبلية، إلى جانب التعاون ومد جسور التواصل بين الطرفين فيما يتعلق بالخدمات الصحية، والعلاج في الخارج والسياحة الصحية. جاء ذلك بموجب مذكرة التفاهم التي تم إبرامها، اليوم، بين "صحة دبي"، و "إدارة الإقامة"، على جانب المشاركة في معرض ( جيتكس – 2017 ).

وقد وقع عن الهيئة معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، وعن الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب سعادة اللواء محمد أحمد المري المدير العام للإدارة . تضمن نطاق مذكرة التفاهم تعزيز أطر التعاون في إطار النظم المعمول بها، وفيما يتصل بتنشيط حركة السياحة الصحية، وما يرتبط بذلك من إجراءات تخص تأشيرات السياحة العلاجية، و جذب السائحين، وتسهيل دخول القاصدين لمدينة دبي من أجل الاستشفاء، وكذلك حملات الترويج لخدمات هيئة الصحة بدبي، وغير ذلك من تعاون يصب في هدف استقطاب أكثر من 500 ألف سائح علاجي إلى دبي بحلول عام 2020.

كما اشتملت المذكرة على تسهيل خدمات العلاج في مستشفيات الهيئة وفي الخارج، لموظفي إدارة الإقامة، في إطار الإجراءات المعمول بها والضوابط والمعايير المنصوص عليها لدى الطرفين، إلى جانب التنسيق وتبسيط آليات مغادرة المرضى المخالفين للإقامة والمتواجدين لمدد طويلة في المستشفيات . وعقب التوقيع أكد معالي حميد القطامي أهمية الشراكة الاستراتيجية والتعاون المثمر القائم بين "صحة دبي"، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، لافتاً معاليه إلى أن هناك أكثر من مبادرة مهمة تنفذها الهيئة بالتعاون الوثيق مع إدارة الإقامة، التي لا تدخر وسعاً في تعزيز توجهات هيئة الصحة بدبي نحو أهدافها، وخاصة المرتبطة بالترويج لوجهة دبي الطبية، كمركز عالمي للاستشفاء والحياة الصحية المديدة .

وقال معاليه إن مذكرة التفاهم تفتح المجال أمام تنفيذ مبادرات وبرامج مشتركة بين الجانبين، ضمن استراتيجية حكومة دبي، وبما يلبي الطلب المتنامي على الخدمات النوعية التي تقدمها الهيئة والإدارة، موضحاً أن مجموعة المحاور التي اشتملت عليها المذكرة، من نقل المعرفة وتبادل الخبرات والتجارب، وتوفير الخدمات الصحية، وتوسيع نطاق الترويج لوجهة دبي الصحية، تخدم جميعها أهداف استراتيجية التطوير ، مؤكداً أن "صحة دبي" تعول كثيراً على الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب ودورها البارز، فيما يخص تنشيط السياحة الصحية على وجه التحديد، وما يمكن تقديمه من تسهيلات في هذا الشأن لجذب المزيد من السائحين والباحثين عن الخدمات الصحية النوعية المتوفرة في دبي .

 

 ومن جانبه أكد سعادة اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، أن إقامة دبي ماضية في جهودها لتعزيز علاقات التعاون المشترك مع مختلف الدوائر والمؤسسات في إمارة دبي للعمل سوياً لتنظيم وتسريع عملية النمو والتطور الذي يشهده قطاع الرعاية الصحية في الدولة، سعياً لتحقيق مستوى عالٍ من الرعاية الطبية بما يوازي المعايير العالمية ويضع دبي في مصاف المدن المتقدمة في هذا المجال، موضحاً أن توقيع إقامة دبي للاتفاقية مع هيئة الصحة بدبي تفتح مجالاً واسعاً في جانب تبادل المعلومات للإرتقاء بالخدمات المقدمة، وتبادل الخبرات والتجارب للإرتقاء بمستوى الرعاية الصحية والأمنية على مستوى إمارة دبي، وأوضح المري أن توقيع الإتفاقية يأتي تماشياً لكل ما هو جديد على الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية في الدولة عموماً، وإمارة دبي على وجه الخصوص. كما يأتي تتويجاً للجهود المشتركة بين الطرفين للعمل على الإرتقاء بمستوى الرعاية الصحية والأمنية في سبيل تسهيل وتقديم أفضل خدمة المتعاملين في القطاعي الصحي والأمني، مشيراً أن هيئة صحة بدبي وفقاً للخبرات والتجارب التي تتمتع بها في المجال الصحي في الإمارة، ستشكل إضافة حقيقية لإقامة دبي في مجال تعزيز الممارسات العملية والارتقاء بمستويات الأداء العملي في كافة الجوانب الأمنية والخدمية لكافة شرائح المجتمع.

وأعرب اللواء محمد المري عن سعادته بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي، مثمنًا جهودها وحرصها على تعزيز التعاون مع مختلف المؤسسات المعنية لخدمة أهداف دبي وتطلعاتها المستقبلية. مشيراً أن هذا التعاون يصب في خانة الجهود التي تبذلها الإدارة في سبيل الإرتقاء بالخدمات بشكل عام وتشجيع السياحة العلاجية بالدولة بشكل خاص.

Accessibility Options

التسجيل

تذكرني

لا تملك حساب؟

Register

Already have an account